• English
  • Deutsch
  • Français

الفريق الوطني للتواصل الخارجي - اليمن

  • English
  • Deutsch
  • Français

قوة الشتاء على مخيمات النازحين – ديسمبر2021

تعيش ف. ن. وعائلتها في ظل نزوح مستمر فتارة تحت سطح منزل من القش لا يقوى على حجب أشعة الشمس الحارقة أو قطرات المطر وتارة في خيمة لا تقيها من شدة البرد، واستقر بها وعائلتها المقام أخيراً في مخيم للنازحين في منطقة بمحافظة ذمار – المعروف جوها بشدة البرودة في الشتاء تصل إلى ما دون -4 تحت الصفر.

ف. ن. سبقت دموعها حديثها فلها والشتاء قصة فهي نازحة من الحديدة وليست معتادة على جو البرد ولا تملك هي وعائلتها أياً من البطانيات أو حتى الملابس الشتوية، فوقعوا ضحية الشتاء وبرده، فقد أصيب طفلها الصغير بالتهاب حاد في الرئتين وتضخم اللوزتين ويحتاج إلى العلاج بأسرع وقت ولكنها لا تملك المال ولا يصل إليها احد من فاعلي الخير وغيرهم.

وقالت: لو كان لدينا المال لكنا اشترينا ملابس صوفية وبطانيات وغيرها من لوازم البرد ولكن للأسف الشديد هذا غير ممكن فبالكاد تتوفر المواد الغذائية لسد رمق العيش نحن نعيش عرضة للبرد وتحت ضغوط التقشف لكي نوفر نقود الدواء وتتابع: نحن ضحية هذا العدوان على بلادنا التي شردنا وجوعنا وزاد برد الشتاء من معاناتنا وضاعفها.

Close