• English
  • Deutsch
  • Français

الفريق الوطني للتواصل الخارجي - اليمن

  • English
  • Deutsch
  • Français
bank yemen

الوضع الاقتصادي – ينايــر 2022

  1. مع بدء العام الجديد 2022 واستمرار الحرب العسكرية على اليمن ودخولها العام الثامن، تستمر أزمة الرواتب شدةً في انقطاع مرتبات اكثر من 1.2 مليون من موظفي الدولة منذ نقل عمليات البنك المركزي من العاصمة صنعاء الى محافظة عدن في أغسطس 2016، والتي زادت الوضع سوءا وفاقمت الكارثة الإنسانية وارتفعت معدلات البطالة وقلت فرص العمل.
  2. تستمر الحرب الاقتصادية ضراوة ضمن الحرب العسكرية على اليمن، حيث شنت طائرات تحالف الحرب على اليمن غارات مكثفة على منفذ عفار الجمركي في مديرية السوادية بمحافظة البيضاء وسط اليمن، ألحقت خسائر مادية وبشرية واسعة خاصة بالناقلات المحملة بالمواد الغذائية والبضائع المتوقفة في المنفذ لاستكمال اجراءات الجمارك، والذي تم انشاؤه في منتصف العام 2019م ويتم استخدامه منذ ذلك الوقت كساحة جمركية بعلم الأمم المتحدة لأغراض مدنية بحتة تخدم المجتمع اليمني بمختلف فئاته.
  3. بسبب السياسات الخاطئة وغير المسؤولة التي يفرضها بنك عدن، سجلت أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني خلال تعاملات شهر يناير 2022م صعوداً في المحافظات الجنوبية المحتلة من قبل السعودية والامارات، حيث سجل سعر الدولار الأمريكي ما يقارب 1,100 ريال يمني مقابل الدولار الواحد، بينما حافظ سعر صرف الدولار على استقراره في مناطق حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء بمتوسط 600 ريال للدولار الواحد.
  4. في سابقة خطيرة لعزل اليمن عن العالم الخارجي قامت طائرات دول تحالف الحرب على اليمن باستهداف مبنى الاتصالات في مدينة الحديدة والتي يوجد فيه البوابة الدولية للأنترنت وهي النقطة الرئيسية للاتصال بالإنترنت في اليمن، أدى الى انقطاع خدمة الانترنت في جميع المحافظات اليمنية مما سبب في توقف التحويلات المالية من الخارج والتي تُعد شريان الحياة الأساسي للعديد من اليمنيين، نظراً لانقطاع الاتصال مع شركات الصرافة الدولية والمراسلات البنكية والتعاملات مع القطاع المالي الدولي، والاتصال والتراسل ، الأمر الذي يبرز الآثار الإنسانية الضخمة الناتجة عن تأثر خدمة الإنترنت.
  5. قدرت هيئة مراقبة الإنترنت العالمية net-blocks ان الخسائر المادية للانقطاع الكلي لخدمة الإنترنت في اليمن تصل إلى قرابة 4 ملايين دولار في اليوم الواحد.
  6. شركة النفط اليمنية بصنعاء تؤكد استمرار دول تحالف الحرب الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن في احتجاز سفينة غاز و عدد ( 8) سفن نفطية بحمولة إجمالية تبلغ (198.655) طن من مادة البنزين والديزل والمازوت ولفترات متفاوتة بلغت أكثر من خمسة أشهر “164” يوما من القرصنة البحرية، على الرغم من استكمال كل تلك السفن لكافة إجراءات الفحص والتدقيق عبر آلية بعثة التحقق والتفتيش في جيبوتي (UNVIM) وحصولها على التصاريح الأممية، مما فاقم الوضع الإنساني والصحي والخدمي وضاعف مبالغ غرامات التأخير والتي تجاوزت 4 ملايين و500 ألف دولار في ارتفاع الأسعار وانهيار الخدمات الأساسية.
  7. أشار تقرير الأزمات الدولية إلى أن الواردات عبر ميناء الحديدة انخفضت على مدار عام 2021م مع استمرار حصار التحالف على الواردات، لافتاً إلى أن الحديدة شكلت 8% من واردات اليمن من الوقود في الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، وهو انخفاض حاد عن السنوات السابقة، في المقابل استحوذت عدن على أكثر من 60% من إجمالي الوقود الذي يدخل اليمن، وجنت ما يسمى بحكومة هادي على أكثر من 100 مليار ريال من الرسوم المفروضة على الوقود في الأشهر الستة الأولى من العام 2021م.
  8. تستمر دول تحالف الحرب على اليمن في استهداف المنشآت والخدمات الاقتصادية بشكل مباشر لتحقيق اكبر قدر ممكن في زيادة المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، وهذا ما يؤكده الجدول التالي:

Close