• English
  • Deutsch
  • Français

الفريق الوطني للتواصل الخارجي - اليمن

  • English
  • Deutsch
  • Français

الوضع الاقتصادي – نوفمبر 2021

  1. لايزال ملف الرواتب وأزمة انقطاع مرتبات الموظفين الحكوميين قيد الجمود منذ نقل البنك المركزي وتحويل كافة مهامه من العاصمة صنعاء الى محافظة عدن في أغسطس 2016م، في الوقت الذي يواصل تحالف الحرب على اليمن في تدمير كافة جوانب الحياة في البلاد، ومنها الحرب الاقتصادية والتي أدت الى الانهيار الاقتصادي الذي ضاعف المعانة الإنسانية بشكل كبير.
  2. تجاوزت ازمة انقطاع الرواتب عامها السادس، رغم استمرار المعلمين الحكوميين في أداء واجباتهم التعليمية لضمان استمرار العملية التعليمية بدون مرتبات في ظل ظروف معيشية كارثية، وقد تتوقف العملية التعليمية بشكل كامل اذا لم يتم صرف الرواتب، وتتحمل الأمم المتحدة كامل المسؤولية في عدم توفير الحد الأدنى من الرواتب لاستمرار العملية التعليمية.
  3. سجلت أسعار صرف العملات الأجنبية خلال تعاملات شهر نوفمبر صعوداً متسارعاً امام الريال اليمني في المناطق اليمنية الجنوبية المحتلة من قبل السعودية والامارات، حيث تخطى سعر الدولار الأمريكي حاجز 1600 ريال يمني، وصعد الريال السعودي الى فوق مستوى 400 ريال يمني مقابل ريال سعودي أدى إلى تفاقم حالة انعدام الأمن الغذائي وأصبح الملايين غير قادرين على تحمل تكاليف الغذاء، في تلك المناطق، بينما حافظ سعر صرف الدولار على استقراره في مناطق حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء بمتوسط 600 ريال للدولار الواحد.
  4. مع تواصل انهيار العملة المحلية في المناطق المحتلة من قبل السعودية والامارات تجاوزت عمولة التحويل المالي بين صنعاء وعدن نسبة 150%، والمواطنون يتجهون للعملات الأجنبية في تحويلاتهم المالية.
  5. استمرار تصاعد الاحتجاجات في كل المحافظات الجنوبية اليمنية المحتلة من السعودية والامارات تنديداً بانهيار العملة المحلية وارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية، مع إغلاق معظم المحلات التجارية والبنوك والمخابز، وإيقاف شبكات الصرافة والتحويلات.
  6. قدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخسائر التي تكبدتها اليمن خلال 6 سنوات من الحرب على اليمن بنحو 126 مليار دولار من النمو الاقتصادي المحتمل.
  7. قال برنامج الغذاء العالمي إن أسعار المواد الغذائية في مناطق حكومة هادي ارتفعت بأكثر من 90% منذ بداية هذا العام 2021م.
  8. قالت شركة النفط بالعاصمة اليمنية صنعاء إن خسائر الاقتصاد المباشرة نتيجة فارق تكاليف الحصول على الوقود تتجاوز 600 مليون دولار منذ بداية 2021، فيما تتجاوز الخسائر غير المباشرة 12 مليار دولار.
  9. تتواصل ازمة المحروقات في مختلف المحافظات اليمنية ولاسيما في جنوب اليمن الواقعة تحت سيطرة الاحتلال السعودي الاماراتي، مع انخفاض كبير في المعروض وارتفاع قياسي في الأسعار، وما زالت مشاهد الطوابير الطويلة تتكرر امام محطات الوقود في اكثر من مدينة.
  10. تشهد الموانئ النفطية في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة الاحتلال السعودي الاماراتي حركة تصدير نشطة لناقلات النفط خلال هذا الشهر لبيع اكثر من 3.1 مليون برميل نفط يتم بيعها للخارج لا تدخل ميزانية الدولة، في عبث متعمد لنهب موارد الدولة من النفط الخام بشكل لا مثيل له بالعالم، كان يمكن أن تكون كافية لتغطية الرواتب المستحقة لموظفي الخدمة المدنية.
  11. استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية من دخولها الى ميناء الحديدة من قبل دول تحالف الحرب على اليمن بالرغم من حصولها على تصاريح من الأمم المتحدة.

Close